أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم في الثلاثاء فبراير 02, 2010 5:45 pm

نسب الرسول صلى الله عليه وسلم وأسرته

اسمه:

محمد بن عبد لله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان .

ملاحظة:

وإلى هنا اتفق المؤرخون .

مولده صلى الله عليه وسلم و نشأته


المولد:


ولد سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم بشعب بني هاشم بمكة لأول عام من حادثة الفيل .
وروى ابن سعد أن أم رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت:
لما ولدته خرج من فرجي نور أضاءت له قصور الشام .
ولما ولدته أمه أرسلت إلى جده عبد المطلب تبشره بحفيده , فجاء مستبشرا و دخل به الكعبة ودعا الله وشكر له. واختار له اسم محمد وهذا الاسم لم يكن معروفا في العرب.
وختنه يوم سابعه كما كان العرب يفعلون .
وأول من أرضعته بعد أمه ثويبة مولاة أبي لهب .

في بني سعد:


وقد جرى عند العرب أنه يرضعون أولادهم عند البدو لتقوى أجسامهم و تشتد أعصابهم ويتقنوا اللسان العربي في مهدهم .
وقد روت لنا أمه حليمة فلندع لها المجال لتروي لنا القصة :
قالت
أنها : خرجت من بلدها مع زوجها وابن لها صغير ترضعه في نسوة من بني سعد بن بكر وذلك في سنة شهباء وخرجت على أتان لي بيضاء ومعنا ناقة مسنة والله ما تبض بقطرة وما ننام بليلنا أجمع من صبينا الذي معنا من بكائه من الجوع ما في ثدي ما يغنيه ولكن كنا نرجوا الغيث والفرج فخرجت على أتاني تلك فلقد أخرت الركب حتى شق ذلك عليهم حتى قدمنا مكة نلتمس الرضعاء فما منا امرأة وإلا وقد عرض عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فتأباه لإنه يتيم وذلك لإنهم كانوا يرجون العطاء من والده فما بقي لي رضيع غيره فلما أردنا الانطلاق قلت لزوجي :
والله إني لأكره أن أرجع وليس معي رضيع والله لأذهبن إلى ذالك اليتيم فآخذه .
قالت :فذهبت إليه وأخذته.
قالت : ولم يجعلني آخذه إلا أني لم أجد غيره ولما رجعت به إلى رحلي فلما وضعته أقبل عليه ثديي بما شاء من لبن فشرب حتى روى وشرب معه أخوة حتى روى ثم ناما وما كنا ننام معه قبل ذلك وقام زوجي إلى ناقتنا تلك ووجدها حافل فحلب منها ما شرب وشربت معه حتى انتهينا ريا وشبعا فبتنا بخير ليلة .
قالت يقول لي زوجي حين أصبحنا : تعلمي والله يا حليمة لقد أخذت نسمة مباركة .
قالت: فقلت والله إني لأرجو ذلك .
قالت:ثم خرجت وركبت أنا أتاني وحملته عليها معي فوالله لقد تقدمت الركب وسبقتهم حتى إنهم لم يقدروا على لحاقي حتى إن صواحبي ليقلن أي حليمة أهي أتانك التي خرجت ويلك أرفقي بنا ويقولون والله إن لهذا الصبي لشأن .
قالت: ثم قدمنا منازلنا من بني سعد وما أعلم أرضا من أرض الله أجدب منها فكانت غنمي توح علي حين قدمنا به معنا شباعا لبنا فنحلب ونشرب وما يحلب إنسان قطرة لبن ولا يجدها في ضرع حتى كان الحاضرون من قومنا يقولون لرعيانهم: ويلكم اسرحوا حيث يسرح راعي بنت أبي ذؤيب فتروح أغنامهم جياعا ما تبض بقطرة لبن وتروح غنمي شباعا لبنا .
و والله لم نزل نرى الخير والزيادة مذ أخذنا محمد صلى الله عليه وسلم وكان يشب شبابا لا يشبه الغلمان فلم يبلغ سنتيه حتى كان غلاما قويا شديدا قالت: فقدمنا به على أمه ونحن أحرص على مكثه فينا لما نرى من بركته فكلمنا أمه وقلت لها:لو تركتي أبني عندي حتى يغلظ فإني أخشى عليه وباء مكة .
قالت : فلم نزل بها حتى ردته معنا

تحــذيــر : أآإخواااتي واخوانى..آأإمــــــــــآنة يآ اخواااتيواخوانى باللـه قرأآإت المـوضوع كآمـلآ !!
ولآتبخل عن قرآأإتـ شئ عن (الرسول صلى الله عليه وسلم) .......

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى